مدرسة كفركلا الباب الثانوية المشتركة

منتدى تعليمى

  

 
نتائج الامتحانات  دليل مدارس الجمهورية
 

                    


    الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 179
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية

    مُساهمة  Admin في السبت أبريل 17, 2010 10:38 pm

    الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية


    الاسلام والبيئة:

    إن الدين الإسلامي هو الأكثر وعيًا بيئيًا ولقد حثنا ديننا الحنيف كأفراد ومجتمع مراعاة الطبيعة وعدم قطع الشجر أو ايذاء الحيوان وحثنا على عمران الأرض بما لا يضر الآخرين واستخلفنا سبحانه وتعالى كإدارة واعية نحافظ على نعمه تعالى (وإذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الأرض خليفة). كما حثنا ديننا الحنيف على النظافة الشخصية ونظافة المكان ونظافة التصرف والخلق الحسن بما يؤدي إلى رفع الوعي والحس البيئي وان أيًا من الاضرار البيئية التي حدثت فهي تعزي إلى الجهل وافتقاد الوعي البيئي الذي ظل غايبًا حتى على المستوى العالمي قبل عقدين من الزمان وعلى كل لا تبدو الصورة قاتمة كما يتخيل البعض فهنالك العديد من الجهات الحكومية والبيئية ذات الاهتمام البيئي والمتعلقة جزئيًا بالبيئة تعمل نحو بيئة أفضل على المستوى المحلي والدولي.





    الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية في تغذية حيوانات المزرعة



    في مصر مازال الإنتاج الحيواني يقابله مشاكل كثيرة، أهمها نقص الأعلاف خاصة المركزة ورغم إدخال مواد غير تقليدية من المواد الخشنة ومع ذلك فإن المواد الغذائية المتاحة تكاد تكفي 60% من احتجاجات قطيع الأبقار والفجوة الغذائية قد تصلإلي ما يقرب من 4-5 مليون طن علف مركز. ونجد أن التركيب التناسبي بين الأعلاف الخشنة والمركزة 82% خشن و18% مواد مركزة. وجزء من هذه المواد المركزة يتنافس الإنسان والحيوان عليه ، من هنا يتضح أهمية اللجوء إلي المواد الخشنة وإدخالها في تغذية المجترات خاصة إذا علمنا أن كمية هذه المواد تقدر بما يزيد عن 23 مليون طن سنويا
    :
    ورغم توفر الكم الهائل من هذه المخلفات فإنه لا يستخدم غير 25 % فقط من هذه المخلفات لم يتم تقديرها به بل يحرق ويسبب مشاكل كثيرة لتلوث البيئة ومن الممكن أن يدخل في تكوين العلائق حوالي 10- 50 % من مثل هذه المخلفات
    .
    قدرة المجترات علي الاستفادة من هذه المخلفات المرتفعة في نسبة الألياف
    :
    يوجد في الحيوانات المجترة معدة المركبة (كرش – شبكية – ورقيةأنفحة) حيث يوجد في هذه المعدة المركبة عدد هائل من الكائنات الحية الدقيقة (البكتريا – البروتزوا – الطحالب – الفطريات) وهذه الكائنات لها القدرة علي تحليل وتكسير الألياف لهذه المخلفات وناتج هضم هذه الألياف عبارة عن أحماض دهنية طيارة (خليك – بيوترك – بروبيونك) حيث يدخل حمض الخليك في تكوين دهن اللبن بينما يدخل حمض البروبيونك في تكوين دهن اللحم، أيضا لهذه الكائنات مقدرة هائلة علي تكوين الروتين الميكروبي العالي في القيمة الحيوية وذلك من خلال استفادة هذه الكائنات من NPN وهي عبارة عن المواد الأزويتة الغير بروتينية حيث يمكن لهذه تحويل هذه المواد إلي أمونيا ثم إلي أحماض أمينية ثم إلي بروتين
    .
    العوامل التي تحد من استخدام مخلفات المحاصيل الزراعية في تغذية المجترات
    :
    ¨
    بعض هذه المخلفات فقيرا في المحتوي البروتيني
    .
    ¨
    ارتفاع نسبة الألياف بهذه المخلفات مما يؤدي إلي انخفاض معدلات استهلاك المادة الجافة المأكولة
    .
    ¨
    انخفاض درجة استساغتها
    .
    ¨
    وجود بعض المواد السامة في هذه المخلفات نتيجة مكافحة الأمراض والحشرات
    .
    ¨
    وجود بعض المواد الطبيعية التي قد تؤدي إلي حدوث بعض المشاكل مثل الاسهالات
    .
    طرق الاستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية
    :
    أولا الطرق الطبيعية والميكانيكية
    :
    الطرق الطبيعية البسيطة تهدف إلي تخفيض حجم الجزيئات بالتقطيع أو الطحن العادي وتساعد عمليات التقطيع علي استهلاك الحيوانات لهذه المخلفات وعدم إعطاء الفرصة للاختيار وعدم وترك أجزاء منها مما يؤدي إلي زيادة المأكول منها وهناك طرق أخري طبيعية مثل النقع والغلي وجد أنه عند معاملة قش الأرز بهذه الطرق أدي إلي زيادة القيمة الغذائية كطاقة مهضومة ومعادل نشا ومركبات مهضومة وبروتين مهضوم أيضا هناك طرق أخري مثل المعاملة بالبخار والإشعاع لكن هذه الطرق غير مجدية علي المستوي المزرعة
    .
    ثانيا الطرق الكيميائية
    :
    1- المعاملة بالأمونيا الجافة للقش في بالات
    :
    وهذه التكنولوجيا تصلح للمربي الكبير والشركات وأيضا للمربي الصغير وهذه المعاملة تتطلب الأتي
    :
    - رص المادة المراد معاملتها في بالات في صورة كومة بطول تقريبا 20 ×2×2م
    .
    - تغطية الكومة بالبلاستيك جيدا
    .
    - حقن الكومة بنسبة 3 % من المادة الجافة المعاملة
    .
    - عدم كشف الكومة قبل 2 أسبوع في الصيف و3 –4 أسابيع في الشتاء
    .
    وتتوقف المعاملة بالأمونيا علي عدة عوامل منها كمية الأمونيا ودرجة الحرارة ونسبة الرطوبة
    .
    وقد أظهرت النتائج أنسب الظروف للمعاملة بالأمونيا
    :
    ·
    يفضل معاملة المادة الخشنة بالامونيا الغازية بنسبة 3% بدلا من 5
    % .
    ·
    مستوي الرطوبة يعلب دورا هاما في فاعلية المعاملة ووجد أن معل التحسن يزيد حتى مستوي 20% رطوبة وذلك يساعد علي حفظ مواد العلف ومنع التخمرات الفطرية
    .
    ·
    المعاملة عند درجة حرارة 37م ه أكفأ عن الدرجة السائدة شتاء وهي 20م
    .
    ·
    تكفي الكومة 10 طن مثلا قطيع من الجاموس عدده 20 رأس لمدة 3 شهور بمعدل 6 كجم يوميا
    .
    ·
    يجب التدرج في إعطاء مثل هذه المواد والبدء بكميات قليلة جدا
    .
    ·
    عدم معاملة المواد المرتفعة في محتواها من السكريات
    .
    ·
    تكون المعاملة أكفأ في حالة المواد المنخفضة في المواد الغذائية
    .
    2- المعاملة بمحلول اليوريا
    :
    وهي تكنولوجيا مبسطة يستطيع المربي العادي القيام بها فضلا علي أنه يمكن عمل كومات منها ما بين 1 – 10 طن وتتم المعاملة كما يلي
    :
    - تقطيع المادة الجافة ثم إذابة اليوريا بما يعادل 3 % من وزن المادة الجافة في 75 % من وزن المادة الجافة ماء
    .
    - ثم رش محلول اليوريا علي المادة الخشنة بانتظام في طبقات
    .
    - يفضل أن يحتوي المحلول علي 10% من نتروجين اليوريا كبريت
    .
    - تغطية الكومة بالبلاستيك لمدة 3 أسابيع في الصيف و4 أسابيع في الشتاء والمعاملة باليوريا تتحول اليوريا إلي أمونيا.

    ثالثا الطرق البيولوجية:
    تحتوي جميع النباتات علي مركب السلولوز ومعظم المواد السلولوزية تحتوي علي ثلاث مركبات ( السلولوز- الهمي سلولوز – اللجنين) والسلولوز مقاوم جدا للتحلل المائي بالإضافة لوجود اللجنين يمنع ويعوق عمل الأنزيمات ويتسببان في جعل التحلل المائي بطيء، وتقوم الأحياء الدقيقة من بكتريا وخميرة وفطريات بإنتاج البروتين وحيد الخلية وذلك بنموها علي المواد السلولوزية ومن أهم أنواع البكتريا المستعملة في إنتاج هذا البروتين Cellulmonoa, Methanomonas, Pseudomonas
    ومن أهم أنواع الخمائر Yeasts : Torulopsis, Saccharomyces
    ومن أهم أنواع الطحالب Algae :Chlorella, Spirulina
    ومن أهم أنواع الفطرياتFungi :Penicillium, Trichoderma, Rhizopus, Fusarium
    وتتراوح نسبة البروتين الخام في البكتريا بعد التجفيف ( 47- 87%) وفي الخمائر (39- 68%) وفي الطحالب (24 – 80%) وفي الفطريات (25- 57%). ويجب حساب التكلفة الاقتصادية لهذه المعاملات وتشمل الطرق البيولوجية لمعاملة المواد الجنوسلولوزية اللاتي :
    1- التحلل المائي الأنزيمي :
    هذا التحلل للسلولوز والهمي سلولوز إلي سكريات قابلة للتخمر ثم تنمية أحياء دقيقة مناسبة عليها (Candida – Paecilomyces ).
    2- التنمية المباشرة :
    يجري تنمية خليط من الكائنات الحية الدقيقة مثل تنميةخميرة بالتا كفل مع بكتريا Celluomonas .
    (3) إنتاج البروتين وحيد الخلية Scp production :
    من النفايات المتحللة مائيا مثل Sulphite waste liquor و هذه الطريقة هي الوحيدة التي طبقت علي نطاق صناعي كامل في بعض البلدان و استخدم فيها Paecilmyces varioti .
    (4) التحلل المائي الجزئي Partial hydrolysis
    لمواد العلف الخشنة السليلوزية لتحسين هضمها و رفع محتواها من الطاقة و البروتين . هذا و تعتبر الفطريات من أهم الأحياء الدقيقة التي تنمو طبيعيا علي الألبان و الأحطاب و الأخشاب و المواد السليلوزية عموما و هناك ثلاث أنواع منها هي الفطر الحلو Sweet rot fungus و الفطر البني Brown rot fungus و الفطر الأبيض White rot fungus و في تكاثر الفطر الحلو فأنة يستهلك و يحلل السكريات الذائبة و يؤدي ذلك إلي خفض شديد في الطاقة و في المادة الجافة مع زيادة في البروتين أما الفطر البني فإنة ينموا و يتكاثر علي المخلفات في وسط حمضي ( علي درجة PH 2-3 ) و يعمل علي تحلل السليلوز و الهمي سليلوز و يكون الناتج بني اللون و أما الفطر الأبيض فأنة ينموا و يتكاثر علي المخلفات علي درجة حموضة قليلة أو متعادلة و هو قادر علي تكسير اللجنين مما يؤدي إلي رفع كفاءة التحلل المائي بواسطة أنزيمات السليلوز أو سائل الكرش و قد أوضحت بعض الدراسات أن هذا الفطر مناسب لمعاملة المخلفات الزراعية و خاصة فطر Coprinus sp .
    خامسا إغناء المخلفات الزراعية:
    لما كانت المواد الخشنة فقيرة في محتواها من البروتين والطاقة والفيتامينات وغير متوازنة في محتواها من المعادن فلاشك أن دعمها بالمواد الآزوتية غير البروتينية والعمل علي اتزانها المعدني يرفع من قيمتها الغذائية وزيادة المأكول منها كما يمكن من إحلالها محل جزء من المركزات في علائق المجترات وفي سبيل ذلك قام فريق من معهد بحوث الإنتاج الحيواني بعمل سائل مغذي (المفيد) عبارة عن مخلوط من الفيتامينات والمعادن النادرة ويوريا مذابة ويوضع هذا المحلول المغذي بمعدل 1 كجم / راس / يوم للحيوانات الكبيرة .
    مصير البروتين والمواد الآزوتية للغذاء في Rumen :
    أولا اليوريا تتحلل مائيا بواسطة أنزيم Urease ويعطي أمونيا وكذلك يتعرض بروتين الغذاء للتحلل بواسطة الأنزيمات المحللة للبروتين وتعطي أمونيا والتي تستخدمها الأحياء الدقيقة في تكوين البروتين الميكروبي العالي في القيمة الحيوية وبذلك يصل إلي المعدة الحقيقية نوعين من البروتين جزء من بروتين الغذاء الذي لم يتكسر في الكرش والبروتين الميكروبي وبالتالي فإن القيمة الحيوية للبروتين يعتمد علي هذين النوعين من البروتين، وميكروبات الكرش المحللة للبروتين تحلله من أجل الحصول علي الطاقة وليس من أجل إنتاج الأمونيا، ولذلك فإذا كانت الأمونيا الناتجة من تكسير بروتين الغذاء تكفي لسد احتياجات ميكروبات الكرش فإن إضافة مصدر للـ NPN يصبح غير ذو فائدة وكمية البروتين الميكروبي المتكون تقريبا حوالي 33 جم / كجم مادة عضوية مهضومة.
    بعض الحقائق:
    ¨ 20% من البروتين الذي تستهلكه الحيوانات يكون في صورة بروتوزوا

    للموضوع بقية
    avatar
    abdo elkalshi

    المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 18/04/2010
    العمر : 23
    الموقع : ع النـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت

    رد: الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية

    مُساهمة  abdo elkalshi في الأربعاء أبريل 21, 2010 7:18 pm

    تستحق الشكر

    شكرا باللغة العربية
    بالانجليزى Thank you
    بالالمانية Danke
    بالاوكرانية Спасибі
    بالاسبانية Gracias
    بالايطالية Grazie
    بالبرتغالية Obrigado
    بالبلغارية Благодаря
    باليونانية Σας ευχαριστώ
    بالروسية Спасибо
    بالصينية 谢谢
    بالفرنسية Je vous remercie
    بالرومانية Mulţumesc
    avatar
    ٌٍ-ٌُ Mç.яïskψ

    المساهمات : 756
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010
    العمر : 23
    الموقع : http://www.facebook.com/?ref=home#!/ELSAFER.MADO

    رد: الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية

    مُساهمة  ٌٍ-ٌُ Mç.яïskψ في الثلاثاء مايو 25, 2010 12:01 pm

    شكرالك على التوبيك
    avatar
    mostafa8

    المساهمات : 521
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010
    العمر : 23

    رد: الإستفادة من مخلفات المحاصيل الزراعية

    مُساهمة  mostafa8 في الخميس مايو 27, 2010 11:30 am

    انا اقول للادمن شكرا باللغة العربية فقط لانها اسمى الغات وافضلهم
    وهى لغة القرأن الكريم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 10:25 pm